Monday, May 31, 2010

هنا قبر الاسكندر

No comments :

بسم الله الرحمن الرحيم

هنا قبر الاسكندر

http://3.bp.blogspot.com/_uT33hNjfF6U/SR8loMTlqtI/AAAAAAAAA4s/b4S2A8sLs28/s320/4e9749823c.jpg

تاليف الدكتور

لطفى عبد الوهاب يحيى

http://www.4shared.com/document/XbgZMY2O/___online.html?s=1


تحياتى

Encyclopedia of the Archaeology of Ancient Egypt

No comments :
بسم الله الرحمن الرحيم
Encyclopedia of the Archaeology of Ancient Egypt




Kathryn Bard

http://www.academia.edu/1924147/Kathryn_A._Bard_The_Encyclopedia_of_of_the_Archaeology_of_Ancient_Egypt


https://books.google.com.eg/books?id=MH7sAgAAQBAJ&pg=PP1&lpg=PP1&dq=encyclopedia+of+the+archaeology+of+ancient+egypt&source=bl&ots=nM3IVopKVT&sig=057k0lI3gUPJxJ7sbCaKRZyUZfk&hl=ar&sa=X&ei=CiYuVcOBFcPbaKmzgNgH&ved=0CGEQ6AEwCA#v=onepage&q=encyclopedia%20of%20the%20archaeology%20of%20ancient%20egypt&f=false

http://www.google.com.eg/url?sa=t&rct=j&q=encyclopedia+of+the+archaeology+of+ancient+egypt+pdf&source=web&cd=1&cad=rja&uact=8&ved=0CCEQFjAA&url=http%3A%2F%2Fdocs.docstoc.com%2Fpdf%2F57670%2F4a296f47-433a-47ab-ba71-0121ce2c0f0e.pdf&ei=vSUuVb-1BIfpaKeGgLgC&usg=AFQjCNEnduUmDigUD_G0lZC9R5PYwU_x0g&sig2=P9KVGTDMW5m0AdJEjeej1Q&bvm=bv.90790515,d.bGQ

HieroGlyph Library 0.4

No comments :

بسم الله الرحمن الرحيم
برنامجنا النهارده لتعليم اسرار اللغة الهيروغليفية باللغة الانجليزية مع استعراض جميل للحروف الهيروغليفية


اسم البرنامج : HieroGlyph Library 0.4

الحجم تقريبا : 1 ميجا

صورة للبرنامج




البرنامج من هنا
او هنا



وده سيريال البرنامج : BAD-513A

متحف جاير أندرسون

No comments :

بسم الله الرحمن الرحيم


متحف جاير أندرسون ..
قصة افتتان طبيب إنجليزي بحضارة الشرق












السيد حامد

إذا كنت من سعداء الحظ وتجولت بين أرجاء جامع أحمد بن طولون الشهير في منطقة السيدة زينب، فلا يفوتك وأنت تغادر المكان أن تعرج إلي بيت الكريتلية أو متحف جاير أندرسون.

واليوم نتجول في متحف جاير اندرسون والذي يتكون من منزلين على الطراز الإسلامي، يستندان في بنائهما على الحائط الخارجي الشرقي لجامع أحمد بن طولون.


البيت الأول، وهو الأكبر، يرجع تاريخ بنائه إلي 1631 م / 1041 هجريا، وصاحبه هو أحد أعيان القاهرة العثمانية الحاج محمود بن الحاج سالم، وهو ينتمي إلي عائلة الجزار الشهيرة، ومن أفرادها أحمد باشا الجزار حاكم عكا والذي نجح في التصدي لحملة نابليون بونابرت علي الشام عام 1799.

وفي وقت لاحق آلت ملكية بيت الحاج محمود إلى سيدة مسلمة ثرية من جزيرة كريت بالبحر المتوسط، ومن بعدها أصبح المنزل يعرف باسم "بيت الكريتلية أو "بيت السيدة الكريتية".

أما البيت الثاني، فيرجع بناؤه إلى عام 1540 وتعود ملكيته إلي عبد القادر الحداد، وفيما بعد أصبح يعرف ببيت "آمنة بنت سالم"، والتي تنتمي إلي نفس العائلة المالكة للبيت الأول.

ويعد بيت الكريتلية، هو وبعض الدور القليلة الباقية في القاهرة، من الآثار الإسلامية النادرة والثمينة لكونها تعطي أمثلة على ما وصلت إليه العمارة الإسلامية من رقي وتحضر، وخاصة في عمارة المسكن والإعاشة حلال العصر المملوكي والعثماني.








قطع من الشرق والغرب

بقى البيتان حتى القرن العشرين، لكن ساءت عمارتهما للغاية، وكاد أن يتم هدمهما خلال مشروع توسعة جامع أحمد بن طولون عام 1930، حيث رأت الحكومة أن البيوت المقامة حول جامع أحمد بن طولون تعوق رؤيته، وبالفعل بدأت في هدم البيوت وكان أغلبها آيلا للسقوط، وليست ذات قيمة معمارية، لكن لجنة حفظ الآثار العربية اعترضت علي هدم "بيت الكريتلية" علي أساس أن حالته المعمارية جيده بالإضافة إلي قيمته الفنية.

تسلمت اللجنة المنزلين وقامت بتدعيم الحوائط الخارجية لهما، وبدأت في تجديدهما وإصلاح ما فيهما ليصبحان من أبدع الأمثلة القائمة على طراز العمارة في العصر العثماني.

وفي عام 1935 زار المنزل طبيب إنجليزي يعمل بالجيش البريطاني هو الميجور جاير أندرسون، فأعجب به وطلب من لجنة الآثار العربية تأجير البيتين ليقوم بتأسيسهما علي الطراز العربي الإسلامي علي أن تعود ملكيتهما للحكومة المصرية بعد وفاته، وافقت اللجنة وتسلم أندرسون المنزلين، وقام بعمل قنطرة في الطابق الثالث لتربط البيتين، وحافظ علي ما فيهما من تحف وأضاف إليهما ما وصلت إلي يديه من تحف فرعونية وإسلامية وقبطية وسورية وفارسية وصينية.

وخلال المدة التي أقامها أندرسون في المنزل من 1935 وحتى 1942 أقبل على تنظيم البيتين في همة لا تعرف الكلل وأنفق أموالا طائلة على شراء الأثاث والتحف من البيوت الأثرية ومن أسواق العاديات في مصر وغيرها من البلدان فجمع مجموعة كبيرة من القطع الفنية التي تنتمي إلى عصور إسلامية مختلفة وأماكن متفرقة من صناعة مصرية وشامية وفارسية وصينية وقوقازية ومن آسيا الصغرى والشرق الأقصى هذا علاوة على بعض التحف الأوروبية. علي حسب ما يقول عبدالرحمن زكي في كتابه "القاهرة .. آثارها وتاريخها".












الغرفة الدمشقية

ومن الأشياء الطريفة التي أضافها أندرسون للبيت قيامه بتأسيس غرفة إسلامية وأخرى فارسية، تركية، صينية، فرعونية، قبطية، وغرفة للحريم، ومن الأشياء الجميلة أيضا في البيت المشربيات، ومنها مشربية عليها كتابات إسلامية في الطابق الثالث تطل علي جامع بن طولون، ويقابلها مشربية عليها كتابات قبطية.

وفي عام 1942 أجبر المرض أندرسون علي مغادرة مصر إلي إنجلترا، وسلم البيت إلي الحكومة المصرية، ومنحه الملك فاروق لقب الباشوية، ولم يعش أندرسون طويلا فقد قضي نحبه في عام 1945. وتم تنفيذ وصيته وعادت ملكية البيت بما فيه إلي الحكومة المصرية.








من هو جاير أندرسون؟

يعد أندرسون نموذجا لأحد أبناء الحضارة الغربية الذين وقعوا في أسر سحر الشرق وخاصة الحضارة الإسلامية ، ولد جون جاير أندرسون في بريطانيا عام 1881م، العام الذي احتلت فيه بريطانيا مصر، عمل أندرسون طبيباً في الجيش الإنجليزي، ثم انتقل إلي مصر عام 1906. وقع أندرسون في حب الحضارة المصرية الفرعونية والقبطية والإسلامية، لدرجة انه أعتبر مصر وطنه الثاني، فقد ذكر في مذكراته "مصر أحب الأرض إلى قلبي.. وقضيت بها أسعد أيامي منذ مولدي".

وبعد وفاة أندرسون في 1945 تسلمت الحكومة المصرية البيت، ويتمتع بيت الكريتلية بقيمة فنية وجمالية نادرة، قلما تتوافر في البيوت الأثرية حيث يوجد به سبيل ملحق بالبيت، ولم يكن معتادا إنشاء الأسبلة بالبيوت التاريخية حيث جرت العادة في أن يتم إلحاق السبيل بالتكايا أو المساجد.

لم تقتصر شهرة البيت علي ما فيه من تحف وآثار نادرة تدل علي حضارات شتي، فقد عرف العالم الغربي البيت من خلال أحد أفلام سلسلة جيمس بوند الشهيرة، وهو فيلم "الجاسوس الذي أحبني" والذي تم إنتاجه عام 1977.

ومن أفلامنا العربية، فيلم "شفيقة ومتولي" للنجم أحمد زكي والفنانة سعاد حسني، وأيضا شهد البيت تصوير مشاهد من فيلم المظ وعبد الحمولي











بيت الأساطير


وبحسب موسوعة ويكيبديا باللغة الإنجليزية، فقد انتشرت العديد من الأساطير حول البيت، وجمعها أندرسون في كتاب حمل عنوان "أساطير بيت الكريتية"، ومن هذه الأساطير:
• ان المنزل تم بناءه علي "جبل يشكر"، وهو موضع مقدس رست عليه سفينة نوح بعد الطوفان الذي أغرق الأرض، كما يقال أن الله كلم نبيه موسى عليه السلام من علي هذا الجبل.
• يحمي البيت الشيخ هارون الحسيني، والذي يقع مقامه بجوار أحد أركان البيت، ويقال أن هذا الشيخ الصوفي أعمي ثلاثة رجال حاولوا سرقة البيت، وظل الثلاثة يطوفون حول البيت ثلاثة أيام وليالي دون أن يستطيعوا دخول المنزل حتى تم القبض عليهم.
• ويقال ان البئر الموجود في المنزل له صفات عجيبة، فإذا أخذت العاشق العاطفة وتمني رؤية حبيبه فما عليه إلا أن ينظر لمياه البئر ليري انعكاس وجه الحبيب.

جولة داخل المتحف







عطفة الجامع .. اسم الشارع القديم الذي كان يفصل بين البيتين.







القنطرة التي تصل بين المنزلين، وهي من إنشاء جاير اندرسون، وقبلها كان المنزلين منفصلين







هذه الصورة تم التقاطها من الطابق الثالث، وهي تشير إلي المجلس الصيفي في المنزل






المجلس الصيفي







صورة دولاب صغير، لكن هذا الدولاب يحمل وراءه مفاجأة، فهو ليس إلا باب سري ، يتم فتحه لتدخل منه الحريم وتجلس في المشربية وتشاهد من خلاله الرجال في قاعة الاحتفالات الموجودة في الدور الأول.






قاعة الاحتفالات في الدور الأول، تم التقاط الصورة من خلال مشربية للحريم في الدور الثاني







آلة كاتبة نادرة، ومجموعة من المفاتيح القديمة







جانب من الغرفة التركية

نهب اثار وادى النيل ودور لصوص المقابر

No comments :

بسم الله الرحمن الرحيم

نهب اثار وادى النيل ودور لصوص المقابر

http://img63.imageshack.us/img63/9712/70567488.jpg

http://www.4shared.com/document/amBz0RK4/______.html


نهاية مدينة فرعونية

No comments :

بسم الله الرحمن الرحيم
نهاية مدينة فرعونية
تأليف: الحسيني صالح




من هنا

هنا

تحياتى

هيرودوت يتحدث عن مصر

No comments :

بسم الله الرحمن الرحيم

هيرودوت

http://img227.imageshack.us/img227/2746/41351344.jpg

http://www.mediafire.com/?5wjznmomw5m

http://ia311202.us.archive.org/3/items/history-hiro/tarikhhirodot.pdf

http://www.4shared.com/document/xr7ul2KE/___.html


تحياتى


Structur and content of old kingdom archaelogical deposits in the western nile delta

No comments :
بسم الله الرحمن الرحيم

Structur and content of old kingdom
archaelogical deposits
in the western nile delta





http://www.4shared.com/document/1o79bz-l/________.html

http://www.mediafire.com/?ta5tiwmyqxw

تحياتى

هيرودوت

No comments :

بسم الله الرحمن الرحيم

هيرودوت



http://www.mediafire.com/?zizziy12nmy


تحياتى

وصف مصر

No comments :
بسم الله الرحمن الرحيم

وصف مصر





الجزء الاول

الجزء الثانى



تحياتى

متحف لعادات وتقاليد المصريين في عصر محمد علي

No comments :


بسم الله الرحمن الرحيم




متحف لعادات وتقاليد المصريين في عصر محمد علي


شيرين صبحي



صورة عامة للقاعة

في مبنى تاريخي يعود للقرن التاسع عشر تم تسجيله أخيرًا ضمن الآثار المصرية لروعته المعمارية وزخارفه الفنية، تقع الجمعية الجغرافية المصرية التي تأسست عام 1875 بمرسوم من الخديوي إسماعيل والتي تشغل هذا المكان منذ عام 1922م، وتضم في طابقها الأرضي قاعات المتحف الإثنوغرافي، وقاعة إفريقيا وقاعة قناة السويس، ومن خلالها نطل على القاهرة في عهد محمد علي.

في قاعة القاهرة نعود إلى عهد محمد علي لنشاهد عادات وتقاليد وأزياء المصريين حيث نجد عدد كبير من الحلي تمثل خلاخيل وأساور من زجاج وعاج وأقراط، بينما نرى في جانب أخر أدوات التدخين التي تضم عدد من النرجيلات والجوزة والماشات والمقصات.

من أهم الأشياء التي نجدها بالمتحف ولم يعد لها وجود الآن "التختروان" وهي المحفة التي كانت تزف فيها العروس وهو مصنوع من أثمن أنواع الخشب، ويتكون من مقصورة واسعة لها بابان وستة شبابيك والجزء الأمامي للتختروان به مشربيتان لكل منهما 5 أوجه مما يسمح لراكبات التختروان بمشاهدة موكب الزفاف، كما نشاهد نموذج لكوشة الفرح وكرسي للعروس وشكمجيات متنوعة.



محمل الكسوة

كذلك نشاهد "المحمل" وهو الموكب الذي كان يخرج من مصر كل عام حاملا كسوة الكعبة وظل هذا المحمل يخرج منذ عهد شجر الدر وعهد المماليك حتى بداية عهد جمال عبد الناصر، وبعد الحج كان يعود المحمل حاملا الكسوة القديمة للكعبة بعد إبدالها بالجديدة.

"حمل الحلاق" من الأشياء البارزة في القاعة بزخارفها المتعددة ومراياتها الصغيرة المستديرة، وقد كان للحلاقين في القرون الوسطى شأن كبير في أغلب بلاد العالم خاصة من كان منهم متصلاً بأكابر رجال الدولة فكانوا يقومون بالحلاقة اليومية وصبغ الشعر وغسيل الوجه والرأس ثم تجميل الأمير وإعداده لمقابلة حاشيته، وهم في أثناء ذلك يقصون عليه كل أخبار المدينة. وكانوا إلى جانب ذلك يقومون بوصف الأدوية وإجراء العمليات الجراحية الصغيرة.

وبالمتحف مجموعة كاملة من الأدوات الفنية منها الآلات الموسيقية الشعبية كالعود والقانون والرق والناي والكمنجة، وصندوق الدنيا الذي يعرض من خلال ثلاثين صورة قصيرة قصة السفيرة عزيزة، وكذلك مجموعة من العرائس القطنية الصغيرة، بالإضافة إلى خيال الظل الذي كان يحكي قصصًا من التراث الشعبي.

كذلك نشاهد العديد من أدوات الإنارة والتي تضم من مجموعة الفوانيس الشرقية ذات الزجاج الملون، والمسارج والشمعدانات والمشكاوات والتي كانت تستخدم في الإضاءة الداخلية في المساجد والمنازل.

بإمكان الزائر أن يشاهد العديد من الحرف والمهن التي كانت سائدة في هذا العصر، فنرى السقا، خراط الخشب، حارس القنصلية، الأمشجي "سايس أفندينا"، ورافع الشادوف، ونماذج مصغرة لشيخ الخفر والعمدة. كما نشاهد الأزياء الشعبية المختلفة التي كانت ترتديها السيدات والفلاحات والتركيات والغجريات وغيرهن.

كذلك نشاهد ركن القهوة البلدي الذي يضم أدوات إعداد المشروبات وتشمل وعاء الماء المغلي ومجمعي الشاي والبن، وعلى الأرفف عدد من الجوز وكنكات القهوة وبرادات الشاي لتقديمها إلى الزبائن، بينما توجد دكة من الخشب لجلوس الشاعر الذي كان يروي القصص الشعبي.

الحرف



منجد

في قاعة الحرف نشاهد أدوات المطبخ، وعدد البن وصناعة الزجاج عن طريق النفخ، والعديد من الأوعية النحاس وعصارة زيوت، والكور "المنفاخ" الذي يستخدمه مبيض النحاس أو الحداد، وأدوات صناعة الأحذية اليدوية التي نشاهد منها المركوب للنوبيين، والبلغة للفلاح، والمنتوفلي للسيدات. وقباقيب الحمام المزخرفة بالصدف تعود لبداية القرن 19.

وبالمتحف نماذج من مدرسة القاهرة وهي من أهم مدارس هذا الفن والتي أنتجت الخشب المعشق والمخروط والمرسوم والمحلى بمختلف النصوص المكتوبة، ويعرض في هذا القسم الخرط وأدواته ومنضدته ونماذج من إنتاجه منها ثلاثة نماذج من أدوات الخراط، وست لوحات من الخشب عليها نماذج من الخرط الخشبي والتعشيقات المختلفة، وهي تتباين من الشغل المتناهي في الدقة إلى الأشغال الكبيرة الرخيصة.

بينما ضمت قاعة الريف عدد من المجموعات التي تمثل عادات وتقاليد الريف المصري ومن أهمها الفخار وأشكاله المختلفة من القلل والأباريق التي تستعمل في حفلات الزواج أو السبوع وأخرى لغسل اليدين، ومجموعة من الطواجن والقدور.

أما عن قاعة قناة السويس ؛ ففي عام 1930م قررت شركة قناة السويس أن تهدي المتحف الجغرافي قاعة تحوي عددًا كبيرًا من الوثائق والصور والخرائط والمجسمات التي تلخص تاريخ القناة منذ افتتاحها وحتى عام 1930م.

قاعة إفريقيا

المجموعة التي تضمها قاعة إفريقيا هي أولى المجموعات التي اقتنتها الجمعية عن طريق المستكشفين والرحالة الذين أوفدتهم الجمعية في بعثات للكشف عن منابع النيل، ثم أضيف إلى هذه المجموعة مقتنيات أهديت من قبل الضباط المصريين الذين خدموا في السودان، وجلبت مقتنيات من الحبشة والصومال وإريتريا ووسط إفريقيا.

على باب القاعة نرى سن فيل حقيقي وبالداخل يوجد قرن جاموس وحشي وقدم فيل حقيقي ونمس محنط وتماسيح، وقرون من العظام، بينما نرى مجموعة كبيرة من آلات الموسيقى الإفريقية، وقارب نهري من القش.



سيوف وخناجر

نشاهد بالقاعة مجموعة كاملة من الخناجر الإفريقية ذات الشكل الخاص والتي تستعمل في الرمي، والسيوف، والحراب بأحجام وأشكال متنوعة، وتمائم وأدوات زراعية ومقصات، وأواني فخارية وأخرى لحفظ الزيوت والطعام.

وبالقاعة أكثر من 50 درعًا مصنوعة من كل المواد الموجودة في متناول أيدي الإفريقيين، ابتداءً من الدروع المصنوعة من القش إلى الدروع المصنوعة من صدفة سلحفاة البحر والتي تعتبر من أصلب المواد بما في ذلك الدروع المصنوعة من جلود الفيل والتمساح والخرتيت.




نموذج لعربة كارو



مكوجي رجل



مسدسات



لوحة قديمة



كوشة العروس



ابريق



فلاحة تدير الرحايا



سيوف وخناجر



ازياء شعبية



آلات موسيقية شعبية



قناة السويس



الامبراطورة أوجيني تفتتح القناة



التختروان



السقا وبائع لحمة الرأس ونوبي



بور توفيق